منظمة Freiraum خطوة على طريق الاندماج

منظمة Freiraum خطوة على طريق الاندماج

إيد بإيد-أحمد جعدان

تنتشر في ألمانيا العديد من المنظمات الإنسانية والدينية والاجتماعية والثقافية، والتي غالباً ما تتلقى الدعم من الحكومة أو من خلال التبرعات، وتهدف بدورها إلى خلق نسيج بين أطياف المجتمع كافة وذلك نظرا للتنوع الثقافي والعرقي والديني التي تتميز به البلاد.

 

فمنذ وقت طويل نشطت هذه المنظمات في دعم اللاجئين لتثبيت أقدامهم في بلد اللجوء وتعزيز استقرارهم النفسي فيه، وذلك من خلال تقديم العديد من البرامج التي تساعدهم على الاندماج في المجتمع الجديد.

 

وتعتبر برلين أحد أكثر الولايات الألمانية ازدحاما بالمنظمات الإنسانية، حيث تتوفر فيها القاعدة الأساسية التي ترتكز علها تلك المنظمات متمثلةً بالتنوع السكاني والثقافي والاجتماعي الذي تتميز به.

وتعد منظمة فراي راوم Freiraum من أبرز المنظمات الإنسانية التي تنشط في برلين، حيث تأسست هذه المنظمة قبل ثلاث سنوات، وتضم بدورها فريقا من المتطوعين ذوي جنسيات مختلفة.

 

وللتعرف أكثر على سر نجاح هذه المنظمة، قمنا بإجراء مقابلة مع السيد Daniel Hufeisen ، والذي يشرف على إدارة المنظمة، حيث وضح  لنا بدوره مفهوم هذه المنظمة قائلا” إن فراي راوم ليست عبارة عن مدرسة لتعليم اللغة، بل هي تساعد على تعليم اللغة من خلال توفير الجو الملائم الذي يضمن احتكاك الألمان باللاجئين ويساعد على تحسين مهاراتهم اللغوية”، وعن ردود الأفعال المنعكسة من المشاركين أضاف  ” إن ردود الأفعال في بداية المشروع كانت سلبية وخاصة من قبل الأشخاص الذين ليس لديهم خبرة في التعامل مع اللاجئين، ولكن الجدير بالذكر  هو أن اللاجئين  تمكنوا في فترة وجيزة من خلال التعريف ببلادهم وبثقافاتهم وما لديهم من عادات وتقاليد أن يغيروا الكثير من الآراء السلبية و الأحكام المسبقة المأخوذة اتجاههم.

وتساهم البرامج التي تقدمها المنظمة في تكوين الصداقات بين المشاركين، وتساعد على زيادة التواصل وتجاوز العقبات التي طالما أعاقت عملية التواصل بين الألمان واللاجئين، ومن أبرز هذه النشاطات والبرامج:

 

Brot&Butter

 

وهو عبارة عن عشاء أسبوعي وفكرته مستوحاة من التقاليد الألمانية، حيث يجتمع على العشاء سكان الحي بغض النظر عن أصلهم أو أعمارهم أو لغاتهم، ويشارك الجميع فيه دون استثناء وكل منهم يجلب معه ما يرغب بتناوله على العشاء.

 

.

Raum für gemeinsame Freizeit

حيث يتيح هذا المشروع الفرصة أمام الأصدقاء لقضاء أوقات الفراغ بعضهم مع بعض، وذلك من خلال القيام برحلات مشتركة أو القيام بورشات عمل، الأمر الذي يوفر الجو الملائم   لتبادل الأحاديث وعزف الموسيقا والطبخ وما إلى ذلك.

 

Raum für Vielfalt

يركز هذا المشروع على اللاجئين والقادمين الجدد إلى برلين ويتيح لهم فرصة كبيرة للتبادل الثقافي وذلك من خلال الفعاليات التي تقام بشكل دوري، والتي كان أحدها Welten Raum وكان أبرز مواضيعها مدينة دمشق والحياة فيها وأيضا مواضيع أخرى مثل حياة الأفارقة في أمريكا.

 

Raum für Spiritualität

يقدم هذا المشروع للمشاركين معلومات عن الأديان وعاداتها وتقاليدها، بحيث يعطي الأشخاص المشاركين فكرة عن جوهر كل دين، ويتضمن أيضا نشاطات مختلف مثل صلاة من أجل السلام.

 

Mitmachen

حيث يساعد هذا المشروع في دعم الأشخاص الذين لديهم أفكار معينة ويودون تنفيذها وتحويلها إلى مشاريع ملموسة يستفاد منها.

 

وأنهى السيد Daniel Hufeisen حديثه معنا حيث قال” يجتمع في المنظمة العديد من الأشخاص ومنهم الألماني والأمريكي والسوري والعراقي والأفغاني وغيرهم من مختلف الجنسيات، ومنهم من يملك عمل والبعض يبحث عن عمل، والبعض الآخر لم يجد الفرصة التي تلائمه بعد، ولكن كل ما سبق ليس له أهمية كبيرة لدينا بل ما يهم هو التركيز على مفهوم الاندماج وكسر كل الحواجز وتقبل الآخرين بغض النظر عن خلفياتهم العرقية أو الدينية، وهذا ما نصبو إليه”.

 

 

 

 

 

 

 

مقالات ذات صله

اترك رد