الجندي المجهول في العملية الإنتخابية

الجندي المجهول في العملية الإنتخابية

إيد بإيد برلين.

وصل عدد المساعدين بالمراكز الانتخابية في برلين إلى 21.000 مساعد، ولا ينجح العمل في مراكز الاقتراع بدون مساعدة DER WAHLHELFER وتعني باللغة العربية الشخص المساعد في يوم الانتخابات.

ولمعرفة طريقة العمل و الجو العام في مكاتب الاقتراع، أجرى فريق يلا ميديا أكاديمي مقابلة مع السيد (مارتن رايزلا) أحد العاملين كمساعد في يوم الانتخابات.

وضح لنا السيد (رايزلا) سبب إقباله للعمل في يوم الانتخابات قائلا” يأتي التزامي بالعمل في مراكز الاقتراع كنتيجة لإيماني بأن الديموقراطية شيء مهم للغاية، فلتستمر الديموقراطية لابد لكل منا أن يعمل ويأخذ دوره بالشكل المطلوب”.
وعن نسبة المشاركة الانتخابية لهذا العام أضاف السيد رايزلا “لاحظت أن المركز الانتخابي كان ممتلىءً على مدار اليوم، وكان العمل شاقاً للغاية، وباعتقادي أن الوضع مشابه في مختلف أنحاء ألمانيا وإن نسبة الإقبال على الانتخابات كانت مرتفعة”.
وفي إطار الحديث عن الجو العام داخل مراكز الاقتراع وضح لنا السيد رايزلا قائلاً” يعتبر الهدوء الصفة السائدة في مراكز الاقتراع، ولكن أحياناً تواجهنا بعض المشاكل المتعلقة بنقص المستندات لمن يريدون الإدلاء بأصواتهم، و التي سرعان ما يتم حلها”.

وعن WAHLHELFER
تتم عملية اختيار WAHLHELFER بعناية فائقة ممن يمتلكون خبرات سابقة في هذا المجال، ولا بد أن يكون لكل دائرة انتخابية ما لا يقل عن سبعة أشخاص وهم مدير الدائرة الانتخابية وستة مساعدين، ويتحمل كلاً منهم مسؤوليات منفصلة عن الآخر، فعلى سبيل المثال تكون مسؤولية مدير الدائرة الانتخابية إعداد البطاقات الانتخابية وإحضارها من بلدية المنطقة، ولا بد لمن يحمل هذ المهمة الخضوع لتدريب مسبق.

ترجمة: غدير السهلي

أجريت هذا المقابلة في ظل مشروع (Yalla Media Akademie) من قبل االمتدرب Marcel Kupfer
يمكنكم قراءة هذا المقال باللغة الألمانية على الرابط التالي:
https://politikorange.de/?p=12036&preview=true

مقالات ذات صله

اترك رد