لاجئ سوري يطالب بإعدامه

لاجئ سوري يطالب بإعدامه

طالب لاجئ سوري  متهم بقتل زوجته  القضاة بتنفيذ حكم الإعدام بحقه في أولى جلسات محاكمته،وذلك في بلدة شترالسوند بولاية مكلنبورغ فوربومرن.

وقال الجاني السوري البالغ من العمر 54 عاماً أمس الاثنين  ، إنه يريد “حكم جيدا في حقه”.وأضاف “كلما واصلت تذكر الجريمة أموت يومياً أكثر من مرة”. لكن القاضية أخبرت الجاني بأن ألمانيا “لا توجد فيها عقوبة الإعدام”. وأضافت القاضية: “لو كانت لدينا عقوبة الإعدام لما اخترت العمل كقاضية”.

وعن تفاصيل الجريمة اعترف المتهم للقضاة في المحكمة بدخوله في مشاداة كلامية مع زوجته في الـ 23 نوفمبر/ تشرين الثاني2016 ، بسبب “تهديدها له بتركه” على حد تعبيره. وأضاف أنه “قصد المطبخ وأخذ سكينا وقتل به زوجته”. وقال إنه لم يكن في الشقة غيرهما. غير أنه لم يعد يتذكر تفاصيل الجريمة كما جاء على لسانه. وألقي عليه القبض بعد الجريمة في الشارع وهو يحمل السكين في يده.

وكان الزوجان قد فرا مع اثنين من أطفالهما القاصرين في أغسطس / آب 2014 من سوريا إلى ألمانيا. وحسب رواية الجاني فقد تشاجر مع و زوجته أكثر من مرة لأنه “اعتبر قرار الذهاب الى ألمانيا قرارا خاطئا”.

إيد بإيد . أ  د  ب

مقالات ذات صله

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: