ميركل تنتصر على منافسيها في ولاية شمال الراين

ميركل تنتصر على منافسيها في ولاية شمال الراين

شهدت الإنتخابات المحلية في ولاية شمال الراين فيستفاليا فوز حزب المستشارة الألمانية أنجلا ميركل “الإتحاد المسيحي الديمقراطي ” على منافسه “الحزب الاشتراكي الديمقراطي”، وأشارت النتائج اليوم الأحد  إلى حصول حزب المستشارة على نسبة 34.5بالمئة ، وأما الحزب الإشتراكي الديمقراطي  فحصل على نسبة 30.5بالمئة من الأصوات .

وتعتبر هذه الهزيمة  هي الثالثة على التوالي للحزب الاشتراكي الديمقراطي في انتخابات داخل الولايات منذ مارس، مما يضعف آمالهم في حرمان ميركل من ولاية رابعة في الانتخابات العامة التي تجرى في 24 سبتمبر.

وقال زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي ومرشحه لمنصب المستشارية مارتن شولتز للصحفيين “هذا يوم عصيب بالنسبة للحزب ويوم عصيب علي بشكل شخصي. إنها ولايتي الأساسية التي منينا فيها بهزيمة مريرة.خسرنا ولاية مهمة في الانتخابات”.

وحاز “الحزب الديمقراطي الحر” (الليبرالي) على 12 بالمئة والخضر على 6 بالمئة، هذا فيما دخل حزب اليسار بشق الأنفس للبرلمان بواقع 5 بالمئة. وبفوزه ب 7،5 من الأصوات دخل “حزب البديل من أجل ألمانيا”، اليميني الشعبوي والمناهظ للأجانب والمسلمين واللاجئين، استطاع دخول برلمان الولاية.

وتعتبر النتائج الأولية بمثابة زلزال سياسي، نظراً لأن الولاية تعتبر معقلاً تاريخياً للحزب الاشتراكي الديمقراطي. وفي الانتخابات الماضية حاز الاشتراكي الديمقراطي على 39،1 بالمئة، في حين لم يتمكن حزب ميركل من الخروج إلا ب 26،3 بالمئة من أصوات المقترعين في الولاية، التي يبلغ عدد سكانها حوالي 18 مليون نسمة.

إيد بإيد . أ دب
 

مقالات ذات صله

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: