دي ميزر يوضح جملته “لسنا مجتمع برقُع “

دي ميزر يوضح جملته “لسنا مجتمع برقُع “

دافع وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزر في تصريح لصحيفة “كولنَر شتات أنتسايغر” أمس عن نقاطه العشر التي حددها مطلع الشهر الجاري والتي تمثل معالم تحضر استرشادية للمجتمع الألماني .

وقال الوزير دي ميزة : “لا أريد من خلال هذه النقاط إجبار الناس على التصافح عندما يريدون أن يحيوا أنفسهم، بل  أردت بكتالوج النقاط العشر أن أوضح ما الذي يمكن أن يفعله الإنسان ليكون قدوة وكيف يمكن أن نتأدب مع بعضنا البعض”.

وعن نقطة “لسنا مجتمع برقُع” التي جاءت في الكتالوج قال الوزير العضو القيادي بالحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه المستشارة أنغلا ميركل إنه تعمد صياغة هذه الجملة بشكل حاد “حتى يتضح أننا في ألمانيا لا نخفي أنفسنا بل نكشف

وجهنا وننطق اسمنا”.

يشار إلى أن المعالم الرئيسية للثقافة والتقاليد الألمانية التي حددها وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير قوبلت بالانتقاد من قبل معارضين في حين استُحسنت هذه التصريحات من قبل أعضاء بالتحالف المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة أنغلا ميركل والذي ينتمي إليه الوزير.

وقرأ عدد من الخصوم السياسيين للوزير الألماني هذا النقاش الذي أثاره دي ميزير على أنه معركة انتخابية وإثارة للنعرات اليمينية.

من جانب آخر أظهر استطلاع للرأي أجراه معهد yougov إلى أن ثلاثة أرباع الألمان الذين شاركوا في الإستطلاع يؤيدون جملة وزير الداخلية دي ميزير (لسنا مجتمع برقع) الواردة في برنامجه ذي النقاط العشرة. إلا أن فقط 50% من الألمان يعتقدون أن هناك ضرورة لتحديد ملامح الثقافة الرائدة في ألمانيا، كما حددها الوزير دي ميزير في نقاطه العشرة.

إيد بإيد _ د ب أ

مقالات ذات صله

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: