برلماني مغربي يناشد بلاده لإستقبال اللاجئين السوريين

برلماني مغربي يناشد بلاده لإستقبال اللاجئين السوريين

حثّ البرلماني المغربي خالد البوقرعي سلطات بلاده على استقبال 55 لاجئا سوريا عالقين على الحدود مع الجزائر منذ أكثر من عشرين يوما، ويعيشون ظروفا بالغة الصعوبة.

وقال البوقرعي خلال اجتماع لجنة الخارجية بمجلس النواب (الغرفة الأولى بالبرلمان)- أن هؤلاء السوريين قصدوا المغربلكرم شعبه” ما يقتضي استقبالهم بغض النظر عن طبيعة العلاقة التي تربط المغرب بالجزائر.

وكانت السلطات اتهمت في وقت سابق الجزائر بترحيل 55 بينهم نساء وأطفال “في وضع بالغ الهشاشة“.

ويرى مراقبون أن الجزائر ترمي من خلال هذا الإجراء إلى “زرع الاضطراب على مستوى الحدود بين البلدين، والتسبب في موجة هجرة مكثفة وخارج السيطرة نحو المغرب“.

وقد استدعت الرباط في وقت سابق السفير الجزائري لديها للتعبير عن “قلقها البالغ” معتبرة أن “هذه المأساة الإنسانية التي يعيشها هؤلاء المواطنون السوريون لا يجب أن تشكل عنصرا للضغط أو الابتزاز“.

وبدورها، استدعت الخارجية الجزائرية السفير المغربي لتعبر له عن الرفض المطلق لهذه “الادعاءات الكاذبة“.

وقالت الوزارة الجزائرية إنها أوضحت للسفير المغربي أن هذه الاتهامات لا أساس لها من الصحة، وأن هدفها الوحيد هو “الإساءة للجزائر

إيد بإيد – وكالة الأناضول

مقالات ذات صله

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: