إدارة البيت الأبيض تثمن الجولاني بعشرة ملايين دولار

إدارة البيت الأبيض تثمن الجولاني بعشرة ملايين دولار

صرحت وزارة الخارجية الأمريكية الأربعاء أنها ستمنح عشرة ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات حول مكان تواجد أبو محمد الجولاني قائد تنظيم فتح الشام الذي كان يعرف باسم جبهة النصرة .

وكانت فتح الشام  تطلق على نفسها سابقا اسم جبهة النصرة. وتقول المجموعة إنها قطعت علاقاتها مع القاعدة منذ 2016، لكن واشنطن مستمرة في استخدام تسمية “جبهة النصرة” ولا تصدق ما تقوله هذه المجموعة.

وأكدت الخارجية الأميركية أن “جبهة النصرة لا تزال فرع القاعدة في سوريا”. وبدورها قالت وكالة الصحافة الفرنسية نقلا عن الوزارة في بيان إنها المرة الأولى التي تستهدف فيها مكافأة من الخارجية الأميركية مسؤولا بهذه المبلغ.

وأعلنت جبهة فتح الشام نهاية يناير/كانون الثاني 2017 اندماجها مع أربع مجموعات أخرى ضمن مجموعة أطلق عليها “هيئة تحرير الشام”.

ويذكر أن أبو محمد الجولاني سوري انتقل من بلده للقتال مع تنظيم القاعدة بالعراق، وحين اندلعت الثورة في سوريا وجهه التنظيم إليها مطلع 2012، فأسس جبهة النصرة لتكون فرعا للقاعدة يساهم في إسقاط النظام السوري، قبل أن يعلن عام 2016 فك الارتباط مع القاعدة وتغيير اسم تنظيمه إلى جبهة فتح الشام.

إيد بإيد – أ ف ب

مقالات ذات صله

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: