سيميوني يتطلع لكتابة التاريخ .. بعنوان العودة

سيميوني يتطلع لكتابة التاريخ .. بعنوان العودة

تتجه أنظار الملايين من عشاق الساحرة المسديرة إلى إسبانيا وبالتحديد إلى ملعب أتلتكو مدريد الإسباني فيسنتي كالديرون والذي يشهد مبارة الإياب بين قطبي العاصمة الإسبانية أتلتكو مدريد وريال مدريد .

ويرى كثيرون أن المواجه محسومة لصالح النادي الملكي وخاصة بعد تحقيقه الفوز بنتيجة 3_0  في مباراة الذهاب التي أجريت على أرضه الأسبوع الفائت .

ولكن من ناحية أخرى أعطت تصريحات مدرب أتلتكو مدريد الارجنتيني ديغو سميوني الكثير من الامل للاعبين والذي بدأها بعد دقيقة واحدة من سقوط فريقه أمام ريال مدريد في مباراة الذهاب،حيث طلب من لاعبيه الذين لا يحدوهم الأمل في تحقيق عودة إعجازية مغادرةَ السفينة، على حد تعبيره، ثم لجأ لتصريحات حماسية خلال أحد المؤتمرات الصحفية لتشجيع لاعبيه على تحقيق المستحيل.

وبدوره صرح مدرب الفريق الملكي زين الدين زيدان “لا أستطيع أن أقول إننا حسمنا بطاقة التأهل إلى النهائي، فما زالت هناك مباراة الإياب، ولا بد أن نفكر بحذر، وسأخطر اللاعبين بأن التأهل إلى النهائي لم يحسم بعد”.

وأضاف أن “مباراة الإياب بلا شك ستكون صعبة للغاية.. صحيح أننا فزنا بثلاثية نظيفة ذهابًا، وهي أحسن طريقة نخوض بها لقاء الإياب، لكن لا نستطيع القول بأننا تأهلنا إلى النهائي”.

ويذكر أنه سبق للفريقين أن التقيا بنهائي دوري الأبطال في عام 2014 وعام 2016 وكلا المواجهتين انتهت لصالح الريال مدريد .

إيد بإيد – منيار بو عساف

مقالات ذات صله

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: