سوريدا.. منظمة سورية ألمانية لبناء جسور التواصل

سوريدا.. منظمة سورية ألمانية لبناء جسور التواصل

إيد بإيد – برلين – نزار غزال
تعمل منظمة سوريدا على بناء جسور التواصل بين الألمان والسوريين الذين أجبرتهم الأزمة في بلادهم على المجيء إلى ألمانيا، وتسعى المنظمة إلى تهيئة الظروف الاجتماعية المناسبة لهؤلاء ضمن المجمتع الجديد كلياً بالنسبة لهم. إيد بإيد التقت أمين سر المنظمة فراس أبو حسون، للوقوف على نشاطات سوريدا..

    متى بدأتم بالعمل لإنشاء منظمة سوريدا؟

بدأنا في تنظيم مشروع سوريدا في 5/3/2016 ولكن بسبب سكن الناشطين في عدة ولايات ألمانية و ظروف اللجوء و تأثيرها على إمكانية السفر تأخرنا بتنظيم أول لقاء للمنظمة. و بعد فترة معينة وصلنا لموعد نهائي وكان في يوم 3/4/2016 في مونشنغلادبغ لعمل انتخابات مجلس إدارة المنظمة.

    كم شخصا شارك في تأسيس المنظمة؟

    عدد أعضاء اللجنة التأسيسية هم 60 شخص و 35 منهم شاركوا في اللقاء.

    ما هي الأهداف التي تعمل عليها المنظمة؟

    لمنظمة سوريدا محورين تعمل عليهم، المحور الأول هو بناء جسر بين ثقافة اللاجئين السوريين في ألمانيا و ثقافة المجتمع الاأماني وعرض صورة صحيحة عن الثقافة السورية. وهنا نلجأ للفنون و المسرح و الموسيقى. فحاليا نحن نساهم بقيام حفلة موسيقية في مدينة ايسناخ مع عدة فرق موسيقية سورية و ألمانية في شهر ابريل. و في المستقبل من الممكن إقامة حفلات وندوات و أمسيات شعرية.

أما المحور الثاني هو مساعدة أهلنا في سورية من خلال نشاطات للأولاد و دعم من يحتاج المساعدة قدر الإمكان، وخاصة دعم الأطفال والنساء ، وهو شيء مهم جدا، فعلى سبيل المثال ندعم فكرة نشر العلم بين النساء حتى لا يتم استغلالهن من أحد. وحاليا نعمل على حملة تشجير في محافظة السويداء السورية، فقبل الأزمة في سورية كان عندنا غطاء شجري كبير جدا، لكن بعد نقص المحروقات تم قطع الكثير منها، وأحيانا تم قطع أكثر من ألف شجرة من قبل عصابات. وهدف الحملة هو إعادة تشجيير المحافظة. ونقوم بتحمل التكاليف من خلال الاشتراك الشهري لأعضاء المنظمة.

    هل هناك تعاون بينكم وبين منظمات أخرى في المانيا؟

    للأسف حتى الآن ليس هناك أي تعاون مع منظمات ألمانية، علينا أن ننتظر حتى تنتهي الإجراءات القانونية المتعلقة بتسجيل المنظمة لدى الدوائر الحكومية الألمانية.

مقالات ذات صله

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: