اللاجئون أبرز الحاضرين في مهرجان برلين السينمائي

اللاجئون أبرز الحاضرين في مهرجان برلين السينمائي

 

محمد حورية -إيد بإيد برلين

افتتح في برلين يوم الخميس الماضي 9 فبراير / شباط فعاليات مهرجان برلين السينمائي الدولي في دورته الــ 67 والذي يستمر على مدى عشرة أيام يعرض خلالها 400 فيلم من 70 بلدأ , ويعد هذا المهرجان من اكبر المهرجانات السينمائية الأوربية والوحيد المتاح للعامة.

وبدأت هذه الدورة من المهرجان بعرض فيلم “دجانغو” الذي يروي سيرة عازف الغيتار الغجري الشهير     ( دجانغو رينهارت ) وتفاصيل كثيرة عن الاضطهاد الذي تعرضت له عائلته على يد النازيين وجاء عرض هذا الفيلم كتحدي للرئيس الأمريكي ” ترامب. ”

هذا وقد عبر عدد من الفنانين الأمريكيين الذين حضروا المهرجان  عن تنديدهم بسياسية   ” ترامب  ” تجاه اللاجئين

ويرأس المخرج الهولندي ( بول فيرهوفن ) لجنة التحكيم المكونة من 6 أعضاء وهم الممثلة الأمريكية ماجي جيلينهال، والممثل المكسيكي دييجو لونا، والممثلة الألمانية جوليا جنتيش، والممثل الأيسلندي أولافور الياسون، والكاتب والمخرج الصيني وانج كوانانو ستقرر اللجنة أي من الأفلام الـ 18 المشاركة في المسابقة الرسمية ستفوز بجائزتي الدب الذهبي والدب الفضي.

أما عن حجم المشاركة العربية ذكرت محطة (  دويتشه فيله ) الألمانية أن المشاركة العربية تميزت هذا العام بعدد النقاد والمخرجين  العرب المشاركين في لجان التحكيم وكان أبرزهم المخرجة التونسية ( درة بوشوشة ) والمخرج السعودي ( محمود صباغ ) والعراقي ( سمير جمال الدين ) إضافة إلى نقاد ومخرجين من مصر ولبنان والمغرب العربي

ولعل الحدث العربي الأبرز هذا العام كان تكريم عميد النقاد السينمائيين العرب الناقد السينمائي المصري ( سمير فريد ) ومنحه جائزة كميرا برلين.

من جانب آخر وفيما يخص اللاجئين تم عرض الفيلم الفلندي بعنوان ( الجانب الآخر للأمل                                                                                                                 )The other sid of hope

والذي يحكي قصة لاجئ سوري في هلسنكي والتحديات والصعوبات التي تواجهه خلال لجوئه مع العلم أن هذا الفلم مرشح للفوز بجائزة المهرجان.

وإضافة غلى هذا الفلم هناك عدة فعاليات وحركات تضامنية مع اللاجئين رافقت فعاليات المهرجان  للموافقة على طلبات لجوئهم

ويذكر أن جائزة ( الدب الذهبي ) للمهرجان في العام الماضي كانت من نصيب الفيلم الوثائقي الايطالي “فيوكواماريه” حول اللاجئين إلى جزيرة لامبيدوزا حيصث وجه هذا الفيلم رسالة قوية إلى أوربا التي تسعى للحد من تدفق اللاجئيين.

مقالات ذات صله

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: