تجربة شخصية.. “أوسبيلدونغ” بتخصص تعويضات الأسنان

تجربة شخصية.. “أوسبيلدونغ” بتخصص تعويضات الأسنان

 

إيد بإيد – برلين – بشار أبو شقير

“الآوسبيلدونغ” كلمة ألمانية تعني بالعربية “تدريب”، لكنَّ التعبير الدارج عن هذه الكلمة هو “المهنة”، وللذين يتساءلون:” كيف للوافد الجديد أن يحصل على تعلم المهنة أو “الآوسبيلدونغ”؟ التقينا بالشاب أحمد (سوري 23 سنة) في مجال تعويضات الأسنان(Zhantechnicker-in) ليحدثنا عن تجربته الشخصية.
بعد أن حصل أحمد على مستوى “B1” باللغة الألمانية قام بتقديم طلب إلى مركز العمل “Jobcenter” عن رغبته الالتحاق بدورة مهنية في مجال “التعويضات السنية”، وقد وافق مركز العمل على طلبه. ويضيف أحمد: “فترة التدريب في هذا المجال هي ثلاث سنوات و نصف، ومعظم المجالات والمهن التديبية الأخرى لا تقل عن ثلاث سنوات، أما ساعات و أيام العمل، فهي من يوم الاثنين وحتى الجمعة، كل يوم لمدة تسع ساعات”.
يقوم أحمد بالتدريب العملي لمدة أربعة أيام، أما اليوم الخامس؛ فيكون بالمدرسة؛ على شكل دروس نظرية واضافة إلى العطل الأسبوعية هناك اجازة سنوية. و فيما يخص المواد التي تُدرَّس في هذه الدورة التدريبية فهي: “الفيزياء، الكيمياء، الرياضيات” مع دروس للتعرف على أدوات العمل. و هناك يوم تُدرَّس فيها مواد “التشريح”، وتطبيقات عملية كصب الجبس، والتعرف على المكونات المستَخدَمة في تشكيل الأسنان.
وعن العائد المادي خلال فترة الثلاث سنوات التدريبية في تخصص تعويضات الأسنان يقول أحمد: في السنة الأولى يكون الراتب الشهري 420 وفي السنة الثانية 560 يورو، أما في السنة الثالثة فيصبح 680 يورو، و في نصف السنة الأخيرة يصل إلى 700 يورو.
وبالنسبة للالتزام بساعات التدريب خلال هذه السنوات يقول أحمد: في حال غياب المتدرب؛ يتوجب عليه إحضار اعتذار رسمي؛ أو إثبات أنه كان لديه موعد، أو تقرير طبي. وفي حال تكرار الغياب بشكل كبير وبدون عذر يكون من حق جهة التدريب فسخ العقد مع المتدرِّب، دون الرجوع إليه، و بدون شروط جزائية.
من الجدير بالذكر أنه بعد الحصول على شهادة انهاء التدريب المهني في إحدى مجالات العمل، تصبح فرصة ايجاد عمل دائم أفضل بكثير.

مقالات ذات صله

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: